الأحد، 3 أكتوبر، 2010

انتقلت إلى مدونة أخرى ..

بسم الله
أعتذر منكم على الغياب ..
وأحببتُ أن اخبركم بأني انتقلت إلى موقع آخر ومدونة أخرى ..
بأنتظار قدومكم :)
شكراً

الأحد، 4 يوليو، 2010

حكاية مشرد .،


البرد يقتلني، ووحشة هذا المكان تُشعرني بالتشرد، أبحث عن قطرة ماءٍ أختفي خلفها .. أو سربٍ من الطيور المهاجرة أهرب معها، مللتُ من صولة الأسود بغابة تملؤها الأرانب.
أكره السجائر، لكنني أدخنها لأختبئ خلفَ دُخانِها، ألعن حاويات القمامة .. لكنني استطيع أن اختفي حولها من صولة بني آدم، لا اعلم سبب الخوف الذي يعتريني .. لكنني بكل الأحوال نبي الخوف !
أعيشُ بقريةٍ تَعبُد المال ، إن أردت الحياة فعليك بدفع الأموال ، إن أردتَ أن تلحق بركب الدين فعليك بدفع المال .. وإذا أردت الموتَ فعليك بدفع المال لثمن الكفن .. لتُلقى بنهاية الأمر على زاوية المقابر .. جسداً عَفِنْ.
أكرهُ عيد الميلاد .. الجميع بمنازلهم الدافئة .. يأكلون الأرانب والديوك .. وأنا أُحييها مع أخوتي الكلاب المشردة !
أكرهُ الطعام .. فنصيبي كل يومٍ عند السادسة مساءً .. خلف مطعم القرية .. اعناق دجاج مكسورة .. بعد وليمة لعينة لعائلة الأمير.
-
الجميع يشعرون بالأمان .. إلا أنا أحكي حكاية مشرد !

السبت، 13 مارس، 2010

صديق .،




حُــبٌ إجـتـاحَ حيـاتـي .. أنساني الماضي والآتي
أوقعني في حُبِ صديقٍ .. أخشعَ روحي يَمْلِكُ ذاتي
أذكُرُهُ في وقْتِ الفجرِ .. في الليلِ في كُلِ الساعاتِ
أتلوهُ عِشقاً في شُغُلي .. في مَرضي في كُلِ الخلواتي
أجْمَلُ سِفْرٍ أنتَ صديقي .. نـامـتْ داخِلـِكَ الآيــاتِ
وحيٌّ أمسى قلمي فيِهِ .. يتلوا الأبياتَ على الأبياتِ


-
جمهورية مصر
4 - 11 - 2008 مـ

الأربعاء، 3 مارس، 2010

مذكرات الجراح، وما بعد ..

بسم الله الرحمن الرحيم



لا زلت أشعر بالخوف، وأنا أرى بين يدي [ مذكرات الجراح ] ..
ظننتُ إني سأكسر حاجز الخوف عند رؤيتي لها بين دفتين .. لكنني لا أزالُ أشعرُ أني سأمسكُ قلمي للمرة الأولى !

××


كنتُ أبتسم خوفاً عند حديث أي شخص عن حروفي ،
فـ [ مذكرات الجراح ] ليست هي رواية بمفهومها العام ، دعونا نلقبها بـ [ ح ر و ف ] أو [ محاولة ] ..

كنتُ أنتظر بفارغ الصبر سيل الإنتقادات .. وكنت أخاف من قدومها ،
لستُ أعلم ما دهاني .. كنت أحمل بصدري [ الـ شوق ] و [ الـ خوف ] ..

××

حاولت كثيراً أن أكتب بمدونتي بعد اصدار -حروفي- ، لكني لم أستطيع !
كانت الحروف ثقيلةٌ جداً .. أُحاوِلُ إخراجها .. لكنها لا تقبل .. فالخوف يخنقها بصدري.

××

أنتهيتُ من [ مذكرات الجراح ] ،

ولا زِلتُ أنتظر آراءكم جميعاً ..


ولستُ أعلم :

- هل يجب علي الأنتظار حتى تأخذ [ مذكرات الجراح ] وقتها المناسب ؟

- أم أبدأ بمشروع رواية جديد ؟


أحتاج جداً إلى آراءكم .،

الأحد، 3 يناير، 2010

رواية [ مذكرات الجراح ] .. قريباً

بسم الله الرحمن الرحيم





أعتذر أولاً عن انقطاعي عن التدوين بالفترة السابقة، وتمخض انقطاعي بولادة رواية هي الأولى بالنسبة لي، [ مذكرات الجراح ] هي طفلتي الأولى بعالم الروايات .. أُجهدت كثيراً بِلياليها حتى أتممتها .. مُتعبة حقاً .. حروف كثيرة .. وصفحات مليئة بالمفردات.

[ مذكرات الجراح ] مذكرات مُسافرٍ لواقعة الطف .. دوَّن صور غريبة .. صورُ دموع .. وليالي صرخت فيها شموع .. بخشوع وركوع ..

مُسافر مذهول .. دوَّن لونَ الدِماء .. رَسمَ لوحة النُبلاء .. إستنشق رائحة السيوف .. وانكفأ يُدوِنُها بـ [ مذكرات الجراح ].



قريباً ..

الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2009

حكاية حُبْ .،


حـكـاية حُبَنا راحـت .. وماظن هم لها رجعّه
ظلام ابمسرح أيامي .. وبطولة حزني الدمعه
وبعد ما كانت أيامك .. أحـلـى أيامي يا عمري
صارت ساحة للإعدام .. وبيدك روحي وصبري
شسولفلك بعد أكثر .. خلني اويا القهر والآه
وحـكاية حبي الراحت .. اشــكـيـها بـعـد لله
وأظن قلبي بعد عافك .. وأقسم والله لو شافك
ياخذ روحك ويصرخ .. رجّع كل أحاسيسي !
17 / 11 / 2009